يتنكر على انه استاذ لينيك تلميذته الشقراء المثيرة الإباحية الفيديو

رامز كانت لديه خطة تجعله نيك اجمل الفتيات الشابات و هي انه يتنكر و  يعمل نفسه استاذ ليدرس دروس خصوصية بالانجليزية و يغري تلميذته حتى يقعها في شباكه و تسلم نفسها اليه بل بعضهم كان يترجوه ان يحويهم كانت حصة اليوم مع فتاة شقراء و اليوم كان هو و هي فقط في المنزل لان امها تركتهم وحدهم لكي يركزو في الدرس و لا يزعجهم احد و هذا ما كان ينتظره بالضبط بدأ يقرأ عليها قصة ساخنة بالانجلزية و يقترب منها اكثر و اكثر حتى كانت لا تفصل شفتيهم الى همسة و هي انفساها كانت مرتفعة جدا . وضع يديه على بزازها لكي يرا ردة فعلها و رأها تغمض عينيها و تعض على شفتها السفلى بدأ يدعك في بزازه ويقبلها و يديه بدأت تذهب الى كل مكان في جسمها مؤخرتها كيلوتها الذي شعر ببلله و هذا جلعه يقلع عنها ملابسها بقوة و سرعة قرب ان يقطعهم من عليها ثم قلع ملابسه و كان زبه منتصب بالفعل طويل وو رأسه يخرج رغوة شهوته عندها ادارها و بدأ يضربها على ترمتها ثم دخلها و كان تصرخ كانه يثقبها لاول مرة و لاكن استر في حويها و يديه تهصر بزازه بقوة و كل و عندما اخرجه اخيره امرها ان تجلس على ركبيتها امامه ثم ادخل زبه الى فمها الصغير الساخن الناعم و بدأ يحويها منه و هي تمصه و تغرغ على زبه عندما يدخله الى حلقها بعدها حملها و جلس و هي فوقه امسك زبه و اجلسها عليه و بدأت تركبهم و شعر بها تفقد السيطرة على جسمها مع كل دخلة الساخنة كانت مستمتعة الان و على اخرها و هي تأحد كل زبه بداخلها كان هو يرضع في بزازها و يعض حلماتها حتى يمسع صرختها الساخنة  بعد ان نيك كسها بجميع الوضعيات الحارة . بعدها اوقفها و و امسك مؤخرتها و بقي يحوي فيها حتى اخرج كل شهوته بداخلها و كم كان قذفه قوي و كثيف عندما اخرج زبه اصبح طيزها يقطر من حليبه .

أشرطة الفيديو الإباحية ذات الصلة